الثلاثاء، 13 سبتمبر، 2011

رد ليلى على حسن المرواني

طعت شوطا من التشهير في ذاتي
فلتصمت الآن ولتبدأ حكاياتي
قتلت حبّك واستنفذت قافية
تبكي وتشكووأكثرت اتهاماتي
كم أنت ساذج في قول وفي عمل
ولم تقدّر عن جهل معاناتي
يامن جهلت بمعنى الحب تظلمه
أهي الاّفناء للذات في الذات
ها أنت تجعله خمرا تعتّقها.. زهو
المنزّه عن رشف بكاساتي
والحب أكبر من معنى تفوه به
أسمى منالبوح حبا كان في ذاتي
ممزّق أنت ذنب ماجنته يدي
ولا جراحك كانت في مجافاتي
والفقر ليس بذنب أنت صانعه
ولا الغنى مرّ في ادنى خيالاتي
يا مناضعت سنين العمر اجملها
هلا توقفّت عن سرد افتراءاتي
اضحك كما شئت رشوا لامكابرة
تفضل القول في وصف اندحاراتي
فالحب انّ مقالك المهروس ثرثرة
في ذكرليلى وفي سرد المقالاتي
حرمان ماذا قلت يمصّ دمي
وكنت تشرب رثم العرفكاساتي
غرست لومك في صدري فتجرحني
ياللبشاعة ما ذنبي وزلاتي
خانتني عيناي لم تبصر بما سمعت
اذاني عنك وصدقت افتراضاتي
ولجئت احضاني الخضراء منتشيا
كالطفل يسمع الاف الحكايات
واخيبتاه..لقد هاجرت عن مدني
وكنت تسمع صوتا من مناداتي
فراشة كنت القي كحل اجنحتي
والغدر يغتال احلام البريئات
تبت يداك ولا تبّ الغرام اذن
اسأت الحب واستعذبت انآتي
 

هناك تعليق واحد:

  1. قصييدة رائعه


    دمت بود




    http://jm3at.com/vb

    http://www.blogger.com

    http://ssoo.eb2a.com‏‏‏‏

    ردحذف

شكرا للتعليق سيتم وضع الرد انشالله